العودة   منتدى العرب المسافرون الحقيقي > بوابات السفر الى أمريكا وكندا واستراليا و البرازيل والدول الأفريقية > بوابة السفر الى نيوزيلندا New Zealand > بوابة تقارير نيوزيلندا السياحية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-27-2015, 09:26 PM
ali_otb
ali_otb غير متصل
عضو
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 17203
المشاركات: 5 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي نيوزيلندا 2011 (Melody of Nature ) رحلة تصوير الطبيعة



بسم الله الرحمن الرحيم

اروي لكم قصتي النيوزيلاندية
المشاركون









باحثاً عن سر ما ترقى به الأمم .. ومفتشاً عما به يتحقق الحلم
السر في عزماتنا نحن الشباب ولا .. تخبو العزائم عندما تعلو بها الهمم

يوزيلندا 2011 (Melody of Nature ), رحلة جمعت نخبة من الطاقات الخليجية لتجسد بعدساتها بديع خلق الله في منظومة الطبيعة, جمعهم شغف الاستكشاف وعشق المغامرة والإصرار على تحدي المألوف بالبحث عن المميز ونقله إلى العالم .
نظمت هذه الرحلة لتكون اللبنة الأولى لجيل محترف في تصوير الطبيعة, ولتأهيل كل موهبة في هذه التجربة, لتكون عماداً لسلسلة من المحترفين المحلقين بطاقاتهم نحو العالمية, ونشر رسالة العلم والمعرفة بين أخوانهم في كافة بقاع الأرض .

27 يوماً وخيامنا ملتحفة بالصقيع, نقضي الليل بين درجات لاتتجاوز -3 سيليزية بل تنخفض إلى -14, كان سحر الشروق الداعم الوحيد لنجدد عزائمنا ونتناسى معاناة ليلة قاسية في قالب من جليد .
أربعة سنوات وفكرة الرحلة الجماعية تحلق في مخيلتي, بعد خوض تجربتين قاسيتين في نيوزيلندا امتدت لسنوات متتالية إلى أن حان الوقت للإفصاح عن الاستعداد للبدء بهذه التجربة .


التجهيز
......................
تم الإعلان عن الرحلة في مطلع سنة 2011 وتزويد الجميع بكافة التفاصيل وبعد أن اكتمل العدد بدأنا بعقد اجتماعات متنوعة ومتابعة مستمرة لتثقيف الأعضاء وتأهيلهم بنمط الرحلة وكيفية سيرها والمعدات التي تتطلبها.
كما خضع كافة الفريق لتمارين رياضية ونظام غذائي لتأهيل الجسم لهذه التجربة التي تحتاج إلى لياقة بدنية عالية إضافة إلى تثقيف الأعضاء بصرياً وفكرياً وفوتوغرافياً .

المناطق المستهدفة
......................
كان الهدف في هذه الرحلة هو اكتساب خبرة متنوعة لخوض مختلف ميادين الطبيعة فبدأنا بالسواحل لنتجه بعدها إلى الشلالات والغابات متبوعة بالبحيرات الجبلية لنختمها بالطبيعة الجبلية القاسية. حيث اكتسب كل فرد في هذه الرحلة خبرة في :
- التخييم الاحترافي في الطبيعة القاسية .
- الاسعافات الأولية .
- فن إدارة الوقت والتخطيط .
- قيادة فريق تصوير, والحزم في اتخاذ القرارات .
-التكيف مع الطبيعة في أشد حالاتها ( الثلج والصقيع ) .
- قراءة الخرائط التوبوغرافية واستخدام الخرائط في تنظيم الرحلة .



خطة السير......................
اجتمع أعضاء الرحلة في مدينة دبي وكانت الانطلاقة من مطار دبي الدولي بتاريخ 12/7/2011


بعد عناء 31 ساعة وصلنا بحمدلله إلى نيوزيلندا في صباح 14/7/2011. ما إن انتهينا من إجراءات المطار توجهنا مباشرة إلى سيارتنا من نوع ( Camper Van ), وانطقلنا مجدداً لأربعة ساعات إضافية لنصل إلى قلب الطبيعة ونصبنا مخيمنا لنتأهب لتصوير الشروق.


بما أننا كنا في وسط الطبيعة وكما هو متعارف عليه بأن جميع وسائل الاتصال تنعدم في هذه المناطق, لجأنا إلى أن يكون التواصل بيننا عن طريق أجهزة اللاسلكي ( Walky Talky ) لتزويد الأعضاء بمعلومات عن مكان التصوير وماهي الزوايا والتوقيت المناسب بالإضافة إلى طرق وحيل كبار المحترفين في الحصول على عمل فني ناجح .

دأت مغامرتنا في تاريخ 12/7/2011 واستمرت إلى 25/7/2011 وبعد ذلك ودعنا الفريق, وانطلقت مجدداً مع فردين من المجموعة ( محمد الجابري وعبدالله الماجد ) إلى مناطق جديدة لم يسبق أن استكشفتها مسبقاً, لإضافة تجربة جديدة إلى رصيد التجارب السابقة في مجال تصوير الطبيعة الثلجية القاسية حيث توجهنا إلى منطقة ماونت كوك ( Mt.Cook ) وهي منطقة جبلية ذات قمم شاهقة تصل إلى ارتفاع يقارب 4000 متر وهي المنطقة التي تحتضن أعلى قمة في نيوزيلندا .. وبما أننا لسنا من هواة تسلق الجبال فقد كنا نستهدف تصوير أعلى قمة والسعي للوصول إلى البحيرات الثلاثة التي تشتهر في تلك المنطقة .


أثناء الرحلة......................
بدأنا بالتخييم في درجات حرارة شبه معتدلة حيث كانت الحرارة في أول ليلة 1 سيليزية وكانت قاسية نوعاً ما كون معظم أعضاء المجموعة لم يسبق وأن قضوا ليلة بين درجات حرارة تنخفض إلى هذه الدرجات المتدنية. قضينا ليلة يسودها السكون ولله الحمد تحت ظل النجوم متأملين روعة الأجرام السماوية, وكانت أول ليلة بعد عناء ومشقة التنقل من الإمارات إلى نيوزيلندا.
ومع إشراقة شمس الصباح حصدنا لقطات ساحرة بين صخور موراكي التاريخية والتي ترجع إلى العصرالجوراسي ويقدر عمرها ب 60 مليون سنة .


نطلقنا بعدها إلى غابة تعد من أكبر الغابات المطيرة على مستوى العالم زرنا أجمل وأضخم الشلالات فيها وتجولنا بين قممها وسواحلها. أكثر ما عرقلنا في هذه المنطقة هي الأمطار التي كانت تهطل بين فترات متفاوتة وبكميات غزيرة حيث لم نحظ بفرصة الاقتراب من الشلالات نظراً لقوة تدفق المياه وانسيابيتها بطاقة يعجز الإنسان عن الصمود في وجهها, بالإضافة إلى ذلك .. كان رذاذ المياه يتطاير في كافة المنطقة ومن الصعب جداً أن يحصل الفنان على لقطة إلا بعد عناء ومشقة, لكن بفضل الله وبعزيمة الشباب القوية حصلنا على كوادر جريئة ولقطات فاتنة الجمال لهذه الشلالات. والجميل في الأمر أنها كانت تجربة جديدة للمجموعة وإضافة قوية كخبرة في كيفية التعامل مع الغابات والشلالات, بالأخص المياه الباردة التي تنخفض حرارتها إلى الصفر وكيفية تفادي مخاطر الانزلاق وماهي الملابس والمعدات التي نحتاجها في هذه المناطق


وبعد المغامرات بين السواحل والغابات, حان الوقت للدخول إلى عالم الجد وأجواء الإثارة. غيرنا من توجهنا وبدأنا نتجه نحو البحيرات الجبلية. وكما هو متعارف عليه بأن في مثل هذه البحيرات تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر. فهذه البحيرة تعد أول تجربة للفريق للمبيت في أجواء قاسية وبين درجات حرارة لا تزيد عن -11 سيليزية .

توجهنا إلى البحيرة وأخذنا عدتنا بكامل احتياجاتنا لثلاثة أيام وبدأنا بالمشي باتجاه هدفنا, وبعد قطع مسافة مايقارب 20 كيلومتر مشياً على الأقدام, وصلنا إلى البحيرة ونصبنا مخيمنا وجهزنا كاميراتنا لتصوير النجوم. قضينا ليلة قاسية حيث لم يتمكن بعض الأعضاء من النوم في منتصف الليل وباتت جميع معداتنا متجمدة ومكسوة بالصقيع. مما اضطر البعض بالخروج من المخيم للجري حفاظاً على حرارة الجسم والعودة مجدداً إلى الخيمة للنوم لساعة أو نصفها والعودة مجدداً للجري لتدفئة الجسم .. فعلاً كانت من أصعب ليالي رحلة نيوزيلندا .

ومع بزوغ الفجر نهض الجميع ليباشر اقتناص لحظات الجمال, فمنهم من صعد الجبال المحيطة والبعض بحث عن مناطق الانعكاسات ومنهم من كان مهموماً وحائراً كيف سيقضي بقية الأيام بين وعورة الجبال .
وبعد التصوير عدنا مجدداً إلى المخيم واتفق معظم الفريق بالعودة إلى السيارة وتغيير مخطط الرحلة من الجبال والثلوج إلى السواحل نظراً لعدم تأهب البعض للمبيت في هذه الأجواء القاسية ومن المتعارف عليه بين مرتادي الطبيعة بأن الطبيعة لاترحم وقد تؤدي إلى الهلاك إذا لم يستعد لها استعداداً تاماً. لذلك قررنا تغيير المخطط والاكتفاء بهذه الليلة لتدون في سجل ذكريات كل فرد .

رجعنا إلى نقطة البداية وتوجهنا إلى الساحل الغربي للجزيرة الجنوبية وكما متعارف عليه بأنه من أجمل السواحل على مستوى العالم لتنوع تضاريسه بالإضافة إلى تاريخه العريق حيث توجد بعض الصخور يرجع عمرها الزمني إلى 50 مليون سنة . مكثنا في هذه المنطقة ما يقارب 3 أيام مليئة بالمغامرة والاستكشاف والترحال .



وبعد انقضاء الليلة الثالثة, حان الوقت لنعود بأدراجنا إلى مدينة كرايستجرج ( Christchurch ) لتستعد المجموعة للسفر إلى دبي. ومن المؤسف أن عاصفة ثلجية كست المدينة وأغلقت المطارات وتعطلت جميع الرحلات وتعد هذه العاصفة الثلجية هي الأقوى والتي لم تشهدها المدينة منذ 20 سنة .. تأجلت الرحلة إلى اليوم المقبل وتم تعويض المجموعة بسكن من قبل شركة الطيران .








وبعد أن ودعنا المجموعة وتمت الدورة التدريبية كما هو مخطط لها .. بقينا نحن ( عبدالعزيز بن علي, محمد الجابري, عبدالله الماجد ) في نيوزيلندا لــ 12 يوم إضافي لنتوغل أكثر في أحشاء الطبيعة .. فتوجهنا إلى المنطقة الأكثر قسوة في نيوزيلندا وهي المنطقة التي كنت أطمح بأن يزورها الفريق بأكمله ليضيف إلى رصيده تجربة جديدة في الجبال الشاهقه المكسوة بالثلوج ولكن تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن, كان الجو القارس أقوى من كل المخططات .


وصلنا إلى منطقة ماونت كوك وهي المنطقة التي توجد فيها أعلى قمة في نيوزيلندا والتي تصل إلى 4000 متر. وصلنا في المساء وقررنا أن نبدأ رحلتنا في صباح اليوم المقبل .. ومع شروق الشمس حملنا عدتنا على ظهورنا والتي تقدر بـ 30 – 35 كيلوغرام وبدأنا بالمشي إلى هدفنا وهي بحيرة مولر ( Mouler Lake ) وبحيرة هوكر ( Hoocker Lake ) .. وبعد قطع مسافة طويلة من المشي المتواصل, بدأت السماء تلبد بالغيوم الداكنة وبدأت علامات الاضطراب في الجو وفجأة هبت عاصفة ثلجية وعرقلت علينا صفاء الرؤية وبدأنا نستعين بالخرائط وجهاز الـ GPS أملاً في الوصول إلى مبتغانا.

وبعد أن توغلنا بمسافة 25 كيلومتر فوجئنا بانهيار جليدي أغلق جميع الطرق التي تؤدي إلى بحيرة هوكر وعدنا أدراجنا مجدداً إلى نقطة البداية, كانت من أصعب التجارب وأكثرها برودة وقسوة ولكن قدر الله وما شاء فعل .


عدنا إلى سيارتنا وقررنا العودة إلى المنطقة نفسها في يوم آخر أملاً في أن يعتدل الجو واتجهنا إلى أقصى شمال الجزيرة الجنوبية في منطقة ( Golden Bay ) ذات السواحل الساحرة. قضينا بين السواحل ما يقارب 4 ليال متواصلة وفي اليوم الخامس قررنا العودة مجدداً إلى منطقة ماونت كوك استغرقنا يومين متتابعين إلى أن وصلنا إلى المنطقة ومع الصباح بدأنا بالمشي مجدداً إلى أن وصلنا بحيرة مولر ونصبنا مخيمنا وباشرنا بالبحث عن زوايا تبرز شموخ قمة كوك . وبعد أن حل الغروب, عدنا إلى مخيمنا وبدأنا بتجهيز وجبة شاملة (غداء + عشاء + سحور ) لأنها كانت الليلة الأولى من شهر رمضان. أخذنا بعض الثلج وبدأنا بإذابته وغلي الماء وطهونا الطعام .

عندما استيقظنا في صباح اليوم التالي, شعرنا بجوع شديد لأننا لم نتمكن من أخذ كفايتنا من الأكل في تلك الأجواء الباردة في ظل التعب والإرهاق, فقررنا أن نعود مجدداً إلى السيارة ونغير وجهتنا إلى الشلالات والسواحل لأنه من الصعب بل المستحيل أن نمشي بين الجبال والثلوج ونحن صائمون .

مرت الأيام وحان موعد العودة إلى الديار ولله الحمد عدنا إلى ديارنا ونحن بأتم الصحة والعافية
ولكن, بعد وصولنا بالسلامة, بدأنا نعاني من التعب والإرهاق والنوم لأيام متواصلة تعويضاً للساعات المفقودة من النوم المتقطع لشهر متواصل .
مواقف طريفة......................
جمال البديع :
ذات يوم توجهنا لتصوير الكهوف والتي تعد امتداداً لسلسلة مغارات تلتقي في جوف الجبال. دخلنا للتصوير وكانت المياه باردة بصورة لا توصف, توغلنا إلى قلب الكهف إلى أن ارتفع منسوب المياه إلى أكثر من متر وصار من المستحيل أن نكمل مسيرنا فتوقفنا إلى تلك النقطة وبدأنا بالتصوير وفجأة سمعنا صرخة, وطلب النجدة, وإذا بنا نجد أخونا جمال البديع يركض باتجاهنا مبتلاً بكامله وهو يرتجف من برودة المياه وبرودة الجو وعندما استفسرنا عن السبب تبين لنا أنه سقط في نقطة غزيرة وحظي بغطسة في الجليد .

علي العتيبي :
موك ليك ( Moke Lake ) , هو كابوس المجموعة حيث قضوا ليلة في حرارة تتراوح مابين -14 إلى -11. قبل شروق الشمس خرج الجميع من خيامهم وبدأ كل شخص يتجه إلى مكان التصوير ولكن علي العتيبي خرج وهو مضطجر ويصرخ ( إيش هذا البرد القاسي والله ما نمت أمس !!! ترجعوا السياره أو ما ترجعوا أنا راجع .. ماني بقاعد ) وغيره من الشباب كان يخرج كل ساعة أو ما يقاربها ليجري بكامل قوته فقط للحفاظ على حرارة جسمه وتدفئة بدنه .. كانت ليلة باردة حقاً .

محمد أهلي :
صعدت أنا ومحمد أهلي إلى شلال تنساب مياهه بشدة وكنا نستهدف أعلى نقطة فيه لكي نبحث عن زوايا جديدة للتصوير فتقدمت محمد ودخلت في أسفل الشلال وتعجبت بأن محمد لم يتبعني ! وعندما خرجت لأبحث عنه وجدته ساقطاً على الأرض متمسكاً بصخرة, وهو يصرخ بأعلى صوته, والحمدلله لم يصب بأي إصابات ولو أنه لم يتمسك بالصخرة لسقط من أعلى الشلال وجرفته مياه النهر. كان أمراً مفزعاً .

صورة لمحمد أهلي محاولاً لاجتياز الشلال التقطت من داخل الشلال


محمد الجابري, عبدالعزيز بن علي و عبدالله الماجد :
في أحد الأيام بتنا في كوخ خشبي يبعد عن الساحل ما يقارب ثلاثة كيلومترات, لم نستطع أن نسكن في داخله وأحسسنا بضيق شديد فاخترنا مدخل الكوخ الخارجي لننصب أمتعتنا ونقضي الساعات المتبقية من الليل لنستيقظ في الفجر, ونتجه إلى الساحل لتصوير الشروق. وما أن استسلمنا للنوم, استقبلتنا أصوات قطط وأصوات ضربات من أسفل الأرضية. كما كنا نسمع أصوات أقدام وأبواب تغلق وتفتح, وما كنا نرتجيه هو رحمة الرحمن وأن تمر هذه الليلة بكل خير .


عبدالله بن طوق وعبدالله الماجد :
تقدمونا للتصوير واتجهوا إلى الساحل الصخري الذي يحتوي على جدران شاهقة من الصخور وغالباً في مثل هذه المناطق لابد من مراعاة حالة المد لأن هذه الظاهرة قد تؤدي بالشخص إلى الموت إذا انشغل بالتصوير ولم يعرها أي انتباه. توجه بن طوق والماجد إلى تلك المنطقة ومع الوقت ارتفع منسوب المياه وبدأت الأمواج تلاحقهم حيث يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار وأكثر وعندما تأتي الموجة تكون ضربتها قوية ولابد من أن تسقط الشخص إما على الأرض أو بين الصخور الضخمة. وما إن يسقط تبدأ بسحبه إلى داخل البحر فالحمدلله سلما من خطر هذه الأمواج .


محمود القلاف :
كنا في أول أيامنا للتصوير وتوجهنا إلى منطقة ساحلية ومع روعة الشروق وسحر ألوان الأفق ينشغل الفنان في اقتناص هذه اللحظات . محمود من أحد الأشخاص الذين أسرتهم تلك الألوان وسحرتهم ولكن من المؤسف أنه غاب عن كاميراته لثوان بسيطة لتسقط كاميراته وتنكسر عدسته وهذه كارثه للفنان بأن يقطع آلاف الكيلومترات للتصوير وتنكسر عدسته. فكانت حادثة محزنة .


عبدالعزيز بن علي :
توجت في منطقة ماونت كوك إلى بحيرة تجمدت بكاملها وبينما كنت أمشي على سطحها متجهاً إلى الضفة الثانية, وما أن أوشكت على الوصول فقدت توازني وسقطت على قدمي في منطقة تتجمع فيها القطع الجليدية. فأصيبت قدمي وعجزت عن المشي وبدأت أزحف إلى أن وصلت إلى الصخور وعدت إلى المخيم مجدداً .


8 مايلز من الصخور التي حلمت بتصويرها ثلاث سنوات متتالية ولكن كانت الطبيعة بالمرصاد, في هذه السنة كانت هذه الصخور ضمن المناطق التي أستهدفها نظراً لندرتها وروعة تضاريسها. لثلاثة أعوام متتالية حاولت أن أصل إلى هذه الصخور من اليمين ولكن في هذه السنة غيرت الوجهة وحاولت أن أصلها من اليسار. بعد مشي لمسافات طويلة وصلت إلى منطقة لابد من أن أغامر وأرتدي ملابس مقاومة للتبلل والدخول بين الأمواج, تجهزت بكامل عدتي ودخلت وبعد أن وصلت إلى حافة الممر هبت أمواج عالية وغطتني بكاملي وكادت أن تجرفني إلى وسط البحر بين الخصور الضخمة أنا وكاميرتي وعدستي وتعطلت عدتي بكاملها ولكن من عادتي أن أحمل كاميرا احتياطية ولجأت لها وأكملت مسيرتي الفوتوغرافية بين الطبيعة
انطبــــاع
......................

محمد أهلي – دولة الإمارات العربية المتحدة
رحلتي الاخيرة كانت رحلة جميلة جدا و تعلمت منها كثيرا
أولا : التخطيط قبل التنفيذ: التخطيط شي مهم جدا و لو استغرق كثير من الوقت ، جلب الاحتياطات و معرفة ملابس كل نوع من الطبيعة و الملابس . الخاصة بها ، مثلا: الشلال و له حذاء خاص لكي لا تزلق ، الجبل و له حذاء خاص و أكيد اللياقة البدنية قبل السفر ، يعني ترا الوزن الذي سوف تحمله و تتمرن فيه .
ثانيا : أدوات التخيم : تعلمت كثيرا من ناحية السليب باق و استخدان الباك باق و كيفية الحفر في اماكن غير استوائية قبل النوم .
ثالثا : أخذ الحيطة و الحذر: من أهم الاشياء أن تأخذ الحيطة و الحذر في أماكن خطيرة مثل الجبال و الشلالات و الانهار ، يجب أن تراقب خطواتك في المشي و أن ترا أمامك جيدا

عبدالله الماجد – مملكة البحرين
من أجمل الرحلات التي بصراحة لن تنسى كانت رحلتنا الى نيوزيلندا رغم كل المعوقات الا انها كانت رحلة جميلة جدا بصحبة مجموعة طيبة من الشباب الخليجي لم تكن الرحلة بلنسبة لي مجرد رحلة تصوير لا فقد تعلمت واستفدت اكثر من ذالك .
تعلمت الصبر والمثابرة والاجتهاد وتعلمت من اخطائي وتعلمت كيفية التعامل مع الضروف القاسية وكيفية التخييم والاعتماد علي النفس في مثل هذه الاماكن كانت تجربه جدا جميلة اعطتني دافع للمزيد من العطاء بشكل عام مااستفدناه في هذا الرحلة يعد اختصار كبير من مشواري في حياتي الفوتغرافية وزيادة الخبره والمعرفة في تصوير الطبيعة من هذه الرحلة وفي الختام اوجه تحياتي وشكري ل اخي عبدالعزيز على مابذله من جهد في سبيل انجاح هذه الورشة واتمنى له التوفيق في الرحلات القادمة


محمد الجابري : دولة الإمارات العربية المتحدة
قضيت رحلة ممتعه ومليئة بالمغامرات و الصعوبة مع مجموعة من الفنانين من دول الخليج والتي قادها الفنان المبدع الاماراتي عبدالعزيز بن علي وكانت الرحله لها المردود الايجابي على نفسي من نواحي عديده ومختلفه . خاصه في التصوير فـ تعلمت كيفية اختيار الكادر وتوزيع العناصر في العمل بشكل مثالي وبفضل عبدالعزيز بن علي اوصلنا الى اماكن ذات كوادر وطبيعة خيالية ومع الاخذ بالتعليمات متى يتم بداية التصوير الى نهاية اثناء الشروق او الغروب و استفدنا كذلك من المعالجة بعد الانتهاء من التصوير نتدرب بشكل يومي على كيفية معالجة الاعمال بالطرق الصحيحه ومع الاخذ بنصائح الفنان عبدالعزيز بن علي ,,,

علي العتيبي : المملكة العربية السعودية
لقد كانت تجربة فريدة وممتعة برغم المشقة وعناء السفر، كانت رحلة مليئة بالتحديات والمغامرات ومواجهة الطبيعة بكل ظروفها. هذه الرحلة أضافت لي الشي الكثير عن تصوير الطبيعة ومدى ما يواجهه المصور المحترف من صعوبات. تجربة لا تنسى على الإطلاق مثيرة بكل تفاصيلها بعدد أيامها ولياليها. وكل الشكر موصول للمهندس. عبدالعزيز بن علي ، على تعاونه معنا وتوجيهاته طوال فترة الرحلة

عبدالله بن طوق : دولة الإمارات العربية المتحدة
تحية من صديقك الأدموسي,,,
في البدايه أود أن أنتهز هذه الفرصه وأعبر عن مدى شكري لك يابوسعود في تنظيم الرحلة التصويرية إلى نيوزيلاند.
الرحلة فاقت تصوراتي وجعلتني أرى المناظر الطبيعيه بعين مجرده مختلفه وترى خلق الرحمن في تدبر٫ كما تعرفت على فريق مكلل بالشجاعه وروح المغامره أصدقاء لن أنساهم وعلى رأسهم عبدالعزيز بن علي..
مواقف جميله تحلت بوجودكم معبره عن العزم الذي أتينا من أجله وهو تصوير المناظر الطبيعيه

أخوك الصغير
عبدالله

جمال البديع : المملكة العربية السعودية
أستاذي العزيز عبدالعزيز بن علي المحترم
استمعت بالرحلة و بمرافقكتم و بمرافقة المجموعة الطيبة . كانت الرحلة مليئة بالمواقف و الذكريات الجميلة , صعدنا قمم الجبال ثم هبطنا الى بطون الأودية, دخلنا الكهوف ثم خرجنا الى الشلالات, نزلنا الى الشواطيء فعانقتنا الأمواج, زرنا البحيرات فاستقبلتنا الانعكاسات.
أينما ذهبنا كانت الطبيعة الساحرة تغازل عدساتنا. الحمدلله استفدت من هذه الرفقة الكثير خصوصا فيما يخص تصوير الطبيعة و رحلات المغامرة ، و لم تبخل بالاجابة عن أي استفسار
على أمل ان تتكرر مثل هذه التجارب الجميلة تقبل تحياتي و جزيل شكري .





يتبع ،،

مواضيع من نفس القسم:
رد مع اقتباس


  #2  
قديم 02-28-2015, 02:30 AM
lov22
lov22 غير متصل
عضو
مسافر جديد
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 24580
المشاركات: 19 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

يالله كم تمنيت أكون معكم في هذة الرحلة منذ أن علمت عن الرحله من خلال إعلان الفنان القدير عبدالعزيز بن علي في شهر 4 ولكن بحكم الظروف لم أستطع
تااااااااااااابع وأنا متابع وأنتظر كل إبداعاتكم
كم كنت أنتظر تقرير هذة الرحله لعشيقتي نيوزلندا ....شكراً لك

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-28-2015, 02:30 AM
ER
ER غير متصل
عضو
مسافر جديد
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 23024
المشاركات: 44 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

ما شاء الله شباب مغامرين
اعتقد انها راح تكون رحله لا تنسى

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-28-2015, 02:30 AM
الإكوادوري
الإكوادوري غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 3732
المشاركات: 115 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

ماشاء الله عليكم

رحله ممتازه واهم شئ استانستوا وانبسطوا والجمعه الحلوه لها كلام ثاني

موفقين يا ابطال

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-28-2015, 02:30 AM
أسامة العتيبي
أسامة العتيبي غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 24349
المشاركات: 167 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

حياك الله أخوي علي

ما شاء الله أبداع أبداع

تقرير أتوقعه سيكون من أجمل تقارير العرب المسافرون


م.عبدالعزيز بن علي
م.عبدالله بن طوق
محمد أهلي
محمد الجابري
علي العتيبي
جمال البديع
محمود القلاف
عبدالله الماجد

شكراً لكم لمشاركتكم لنا أبداع الخالق في الأراضي النيوزيلنديه

وأهلاً بكم في البوابة النيوزيلندية

في إنتظار بقية التقرير

تحيتي‘ .. لكم

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-28-2015, 02:30 AM
المظلوووم
المظلوووم غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 9852
المشاركات: 499 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

الله .۔ الله .۔ الله

تقرير رائع جداً .۔ والتصوير أروع


يعطيكم العافيه .۔ مشكورين


في انتظار التكمله

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-28-2015, 02:30 AM
مسلمة لله
مسلمة لله غير متصل
عضو
مسافر دائم
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 31801
المشاركات: 941 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

الف شكر لكم على هذا التقرير الي من بدايته يعلمنا بأنه تقرير يستاهل عشر نجوم

يعطيكم العافية اخواننا

م.عبدالعزيز بن علي
م.عبدالله بن طوق
محمد أهلي
محمد الجابري
علي العتيبي
جمال البديع
محمود القلاف
عبدالله الماجد


متابعين معكم وبشغف

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-28-2015, 02:30 AM
رحال عاشق
رحال عاشق غير متصل
عضو
مسافر دائم
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 31709
المشاركات: 2,795 [+]
بمعدل : 1.24 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

ما شاء الله تبارك الله
صور إحترافية رائعة من شباب خليجي رائعين بقيادة المهندس الفنان عبد العزيز بن علي من دولة الإمارات العربية المتحدة

جمعهم روح التحدي وحب المغامرة وهواية تصوير الطبيعة
بصراحة أبدع الجميع بلا استناء في هذه الرحلة الممتعة والقاسية في نفس الوقت لنيوزيلاندا
أحييكم إخواني على هذا المجهود الطيب وأثني على طاقتكم وحيويتكم وعزيمتكم حتى تكللت أهدافكم بالنجاح
ألف شكر على هذا التقرير الجميل والرائع
يعطيكم العافية
وبانتظار تكملة التقرير ...

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-28-2015, 02:30 AM
nanaabuabed
nanaabuabed غير متصل
موقوف
مسافر دائم
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 5094
المشاركات: 3,211 [+]
بمعدل : 1.43 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

ماشاء الله تبارك الله
ربي يحميكم.. ويبارك فيكم
شباب عربي يرفع الراس
صور ولا اروع ولا احلى
بانتظار بقية الابداع والروائع

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-17-2017, 09:27 PM
فاطمة
فاطمة غير متصل
مشرفة بوابة المغرب
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2015
العضوية: 96454
المشاركات: 8,430 [+]
بمعدل : 3.77 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

ما شاء الله

رووووووووووعة

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

مواقع صديقة :

سفاري للسفر و السياحة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:31 PM.


بدعم من vBulletin
الحقوق محفوظة لـ ©2000 - 2021، Jelsoft Enterprises Ltd


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1