العودة   منتدى العرب المسافرون الحقيقي > بوابات السفر لدول الخليج العربي > بوابة السفر إلى الإمارات U.A.E


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-27-2015, 08:56 PM
الــيــuaeـــازي
الــيــuaeـــازي غير متصل
عضو
مسافر
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19087
المشاركات: 84 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي محمد بن راشد في حوار مع «السياسة» الكويتية



هذا الرجل لا يلعب في الوقت العربي الضائع ولا في الزمن العربي المبدد، انه يلعب في وقته وزمانه هو، ويتحكم بظروفه، ويجعل نفسه دائما بعيداً عن الكلام متنكرا لخواء الشعارات وتفاهات العواطف. وهذا الرجل، في اليقين الأكيد، اعطى الجواب المضاد لكل موجودات التخلف العربي الراهن، واثبت ان الغرق في الاقتصاد ووضع برامج التنمية هو الذي يطعم الخبز، وليس الغرق في السياسة الذي يفسد الكلام فيها حياة الناس ويزيدهم فقراً.

على هامش اطلاقه لمشروع «دبي لاند» احد أكبر المشاريع السياحية في المنطقة، التقيت الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع، حول مائدة غداء، حاورته، وربما أخذته الى مناطق الاستفزاز، لكنه أجاب عن الأسئلة بثقة، اي انه لم يستفز، وبدا لي، بعد مرور ثلاثين سنة على تجربة دبي الاعجازية، ان الرجل قد اصبح يقف أمام العصر لا خلفه، وانه نجح في جعل منطقه الاقتصادي برهانا على كيفيات امتلاك أسباب القوة، والتي من دونها تصبح السياسة تعاسة كما يقول.

هنا نص الحوار الذي تنشره «البيان» مع صحيفة «السياسة» الكويتية مع الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد، وهو حوار امتاز بدرجة حرارة عالية، وان ابتدأ بمعتاد السؤال والجواب..


* سمو الشيخ محمد.. دعني ابدأ معك بالسؤال عن شهوة العمل المستفحلة بك.. ألا تؤثر على رغباتك الأخرى؟


** أقسم لك، ولا أبالغ، ان شهوة العمل عندي تزيد من استفحال رغباتي الأخرى، وترفع من معدلاتها، وتمدها بطاقات اضافية، وعندما أقول رغباتي الاخرى فانا اعني الهوايات التي امارسها، وكتابة الشعر، والمجالات الاخرى الجميلة في الحياة. انا احب العمل كثيراً، واحب اكثر النجاح. انا اكره الفشل، ولا اطيقه، ولذا انا سعيد بهذا الارهاق المحبب.. ارهاق العمل.


في أحد الأيام وجدني مواطن في الصباح الباكر اتفقد مكانا، او موقعا، ستقام فيه سباقات الخيول، وقال لي: متى نمت، ومتى صحوت من نومك؟ أمس رأيناك تجري عشرات المقابلات، وتعقد عشرات الاجتماعات، واليوم نراك في الصباح الباكر تتفقد هذا المكان بنفسك، فلماذا لا تترك لغيرك مهمة القيام بهذه الأعمال؟ ضحكت لسؤال المواطن وقلت له: لا تخف، كل شيء عندي مبرمج، وكل شيء سيأخذ وقته المحدد الموضوع له في الأساس.


* ومن جانبي أسألك: متى تنام، ومتى تخلد للراحة من العناء؟


** اطمئن.. سأنام عندما تكتمل المشاريع التي تراود ذهني، وهي مرصودة لدولة الامارات، ولهذا البلد دبي، ساعتها سأنام. انني اعيش حالة التحدي، وسأمضي بها الى آخر نقطة. وفي يوم من الأيام، في سنوات مضت، كنت انزل في احد فنادق بلدكم، الكويت، وكنت صغيرا في السن، هناك التقيت مع مجموعة من الوزراء الخليجيين، وبينهم وزيرا خارجية احدهما وزير خارجية الكويت.


الحديث يومها، ومع الأسف، كان كله يدور في السياسة، فطبول السياسة في ذلك الوقت كانت تقرع وتجلجل، وأصواتها تسمع في كل ارجاء الوطن العربي، كان الهذر السياسي سيد المجالس في كل مكان، تدخلت في الحديث وقلت للوزراء: لماذا لا تصبح أوطاننا الخليجية، وبالذات دبي صانعة للسياحة، وتشكل وجهة سياحية لمن يريد، ومن كل مكان؟


لم يسمعني أحد، على ما اذكر، فقلت لنفسي: يجوز ان صوتي لم يصل إلى آذانهم، فكررت السؤال عليهم، وقلت اني أفكر ان اجعل من دبي بؤرة ضوء سياحية، وان أضعها، كقوة حاضرة، على الخارطة السياحية الدولية، ضحك أصحاب المعالي وقالوا لي: ماذا عندك في دبي لتجعل منها مقصداً سياحياً؟! لا يوجد عندك غير الشمس الحارقة، والرمال اللاهبة، والصحراء الجرداء، والرطوبة العالية، والحرارة الشديدة.


شعرت يومها، وانا اطرح السؤال، ان الوزراء كان عليهم ان يعينوني لتنفيذ أفكاري، ولكنهم عندما امتنعوا عن ذلك، تسببوا لي بشعور جارح بالإحباط.. لقد أثبطوا همتي.


من يومها ارتفع عندي ترمومتر التحدي، وهذه هي دبي الآن أصبحت كما حلمت بها، خمسة ملايين سائح يتوجهون اليها، وسنة 2010 نتوقع استقبال 15 مليون سائح من كل أرجاء العالم.


هذه هي مشاريعنا أمامك، وأمام العالم كله، تحكي عن الطموح الذي تحقق، وتصورنا في نظر الدنيا بحجم معجزة سياحية واقتصادية في آن معا.


دبي الآن أصبحت ام المعارض الدولية، وفي المنطقة هي ام تجارة اعادة التصدير، وبسبب المشاريع القائمة، ومردوداتها، أصبح مدخول دبي من النفط يساوي فقط ثمانية في المئة من موازنتها العامة، والباقي تغطيه دخول السياحة والتجارة والانفتاح، ومنافع القرار السريع. دبي اليوم تستقبل المال ولا تصدره. وعندما اقول المال فأقصد انها تستقبل المال الدولي القادم الينا للعمل، والذي يصل مردوده الربحي الى معدلات اصبحت تغري البنوك، والمستثمر المحلي والخليجي والعربي والاجنبي.


لقد اصبحت دبي الان مركزا ماليا مهما له ثقله ووزنه. دبي انجزت طريق الحرير الجوي الان اذ تربط القارات الخمس ببعضها البعض. واقول لك بالمناسبة ان «طيران الامارات» ابتدأ بطائرتين وبرأسمال قدره 12 مليون دولار اميركي. اسطول الامارات اليوم يتشكل من ستين طائرة، وخلال سنتين او ثلاث سيتضاعف عدد طائراته ليصل الى 120 طائرة. سماؤنا مفتوحة في الوقت الذي اغلقها غيرنا، مع الاسف، مستندا الى دراسات اقتصادية استطيع ان اقول انها غير حكيمة. مطارنا الحالي، الذي يعتبر اكبر مطار في المنطقة.


سيصبح مطارا ثانويا خلال سنتين عندما تنتهي اعمال بناء مطارنا الجديد. ميناء دبي ابتدأ بمساحة قدرها 15 كيلو مترا، والان تجري توسعته لتصل المساحة الى الضعف اي الى ثلاثين كيلو مترا.


* سمو الشيخ محمد.. الا تضع في حسابك مواجهة كارثة في يوم من الايام، واذا كنت تحتاط لهذا الاحتمال، فما هي المؤشرات التي تعتبرها مقدمة لكارثة قد تقع لدبي؟


** في الوقت الذي كان الآخرون يتلهون بالهذر السياسي، وبتقديم السياسة على الاقتصاد وبرامج التنمية، وبرفع شعارات «لا صوت يعلو على صوت المعركة»، كانت دبي تعمل ولا تنخرط في جوقة الصراخ.


النمو يا أخ احمد هو الذي يوفر القوة للسياسة، بلا قوة تصبح السياسة تعاسة، والقوة هنا هي القوة الاقتصادية، وقوة النمو الاقتصادي.


من جهتنا فاننا عندما نطرح المشاريع نضمن عدم تراجعها، ونضمن ان اي مساهم فيها ومستثمر، لن ينتكس. وتذكر ان ظروف الاقليم، وظروف العالم العربي، التي تحيط بدبي، كانت تبعث على الحسرة وعلى القول: هل هناك نكسة اكبر من هذه النكسة التي يواجهها الاقليم والعرب؟ كانت هناك ظروف الحرب العراقية الايرانية.


تلتها ظروف الغزو العراقي للكويت، وبعدها جاءت ظروف الحرب الاميركية على العراق واحتلاله، اضافة الى بؤر التوتر التي كانت تنفجر هنا وهناك في الارجاء العربية، اما انها من صنع ادارات سياسية لا تفهم ماذا تعمل، واما انها انفجرت بالصدف السيئة...


كل هذه الظروف التي مثلت اسوأ حالة، مرت علينا، وبعضها على وشك النهاية، كان يمكن ان تؤثر على دبي، لكنها لم تؤثر وسبب ذلك يعود الى امكانية التطور والتقدم، والى النظرية الاقتصادية التي طبقناها، واضاءت بشكل ساطع، الا يزيد ذلك من قوة دبي التي اختبرت في اسوأ الحالات والظروف، ويزيد من ضماناتها؟


ودعني اقل لك: لقد كان والدي رحمه الله يقول لنا دائما: لا تحسدوا الذين يشتغلون بجد، واعينوا من يواجه متاعب وهو قادم الى العمل، واي انسان جاءكم ليعمل ادعموه وربحوه واريحوه. هذا ما كان يقوله الشيخ راشد رحمه الله لابنائه: ربحوه واريحوه نحن ننفذ تعليمات ذلك الرجل رحمه الله، وهي، وان كانت قليلة، لكن الملاحظات حولها وابعادها كبيرة جدا، ولذلك هل سمعت ان احدا أفلس عندنا؟ الذي يعمل نريده ان يربح.


فاتقوا، في هذا الجانب، شر الحسد ياأخ احمد.. الحسد لا يبني الاوطان، والتحاسد بين الناس لا يبني الاوطان، واخطر ما يمكن ان تواجهه الاوطان هو ان يكون صانع القرار حاسدا، او يحمل مشاعر كراهية ضد الناجحين والنجاح.. هذه المشاعر لا تؤدي الى بناء الاوطان. فعندما تتعرض مؤسسة عندنا لاي تراجع فنحن معنيون بأن نعينها، ولا ندع عناصرها البشرية وأهلها يشعرون بالظلم.


لقد مضت ثلاثون سنة على تجربتنا، وستستمر، فما زال امامنا الكثير لنعمله. في بدايتنا كانوا يقولون ان تجربة دبي مجنونة، وبعد مرور ثلاثين سنة عليها تبين اننا كنا نتحرك بعقل، وان المجانين هم من كانوا يقولون بأننا مجانين.


الآن نحن اطلقنا مشروع «دبي لاند» الذي سيجسد الصورة المستقبلية لأحلى مدن الترفيه البريء في العالم.. هذا المشروع سيكون مزاراً لكل الناس، ومن كل مكان. تسألني كيف؟ ومتى فكرنا في المشروع؟ واقول لك انني اعرف كل حبة رمل في بلدي، وأعايشها يومياً، لذلك اخترت هذا الموقع الذي سيقام فيه هذا المشروع، من اللحظة التي وقع فيها نظري عليه. ساعتها قلت للمساعدين هذا هو موقع المشروع، وأمامكم ستة أشهر لتقديم الدراسات والخرائط المطلوبة له.


ستسألني الآن بعد ان شاهدت الخرائط والموقع لمشروع سيذيع صيته في العالم كونه يمثل «أم مدن الترفيه»، متى سينتهي، واقول لك ان المشروع سيصبح جاهزاً بعد ثلاث سنوات وبكلفة 18 مليار درهم.. ثلاث سنوات ستصبح هذه الأرض رئة مساحتها ملياري قدم مربع ويتنفس منها 15 مليون سائح نتوقع قدومهم، والمشروع بدأ العمل فيه الآن لجهة اتمام البنية التحتية التي ستكلفنا ما يقارب ثلاثة مليارات درهم.


* سمو الشيخ محمد.. كيف ستغري المستثمرين للعمل في مشروع «دبي لاند» وانت لن تدفع شيئا من كلفته البالغة 18 مليار درهم؟


** دبي دولة مستقبلة للمال. ومثلما نصحنا أبي، رحمه الله، انصح الناس بأن يتوجهوا بأموالهم الى هذا البلد بدل ان يضعوها في ودائع تشبه المياه الراكدة في الخزانات المكشوفة تتلاشى بفعل التضخم ومشكلات الصرف المالي.


دبي لاند.. هذه المدينة الترفيهية سيكون مردود كل مشروع فيها 18 في المئة، فأين تحصل على مثل هذا العائد، وفي أي بلد؟ بلدنا لا ضرائب فيه.. امنه مستتب وناسه مشغولون بالتنمية لا بالهذر السياسي، كل مواطن هنا خفير يحافظ عليه، وليس عندنا من يطالب بالمشاركة في «الكيكة» لأنها مطروحة لكل الناس.


نحن، كما قلت لك، لن ندع احداً يخسر، واكتب عندك ما سأقوله أيضا: اذا تراجع استثمار أحد في دبي، وتراجع رأسماله، فان حكومة دبي ستعطيه، وهي التي ستشتري ما استثمر فيه.


* يا سمو الشيخ.. لقد قلت في خطابك، الذي اطلقت فيه مشروع «دبي لاند» انك مستعد لمساعدة الاوطان العربية في مسائل النمو.. لو سلمناك الامر ماذا ستفعل؟


** اولاً اعطل العمل بقوانين «المكوس» المعلبة، والواصلة الينا عن العهد العثماني، اطور الاداء، اضع قوانين شفافة، احرك الناس، أضع القيادات المتميزة بالعقل الاقتصادي لا بالعقل السياسي، لان رجل السياسة لا يصنع التطور الاقتصادي، بينما رجل الاقتصاد بامكانه ان يصنع سياسة طيبة وناجحة.. هذا ما أفعله.


ودعني اقل لك ان رجل الاقتصاد في امكانه ان يعالج الازمات السياسية في وطننا العربي لكن رجل السياسة الذي يعجز عن معالجة الأزمات الاقتصادية. صدقني ان ازمات هذا الوطن العربي الشاسع كلها عائدة الى سبب اقتصادي، بل ان مشكلات العالم كله منطلقة من أسباب اقتصادية.. وحتى الأمراض السياسية، لو تفحصتها جيداً، فستجد ان سببها وجود خلل اقتصادي.


* سمو الشيخ محمد.. ان كلامك هذا يقودنا الى السؤال: ما الذي يجري الان في العالم العربي، وهل الاقتصاد في نظرك، سابق للسياسة ام العكس؟


** لا اريدك أن تدخلني في هذه المتاهات، وتجرني الى هذا النفق الذي يعتبر النقاش فيه كنقاش اهل بيزنطة حول جنس الملائكة. نحن نفهم الامور عن طريق الأخذ بالعلم النافع، نحن نريد هذا العلم النافع ونطلبه. نريد الدخول المباشر في الموضوع لا اللف والدوران حوله، ورغم ذلك اسألك: من الذي تقدم ببرنامج البريسترويكا في الاتحاد السوفييتي السابق وادى الى انهياره؟ واجيبك انه رجل سياسي هو غورباتشوف فأدى طرحه الى انقلاب الامور رأسا على عقب في بلاده.


ان الكلام الصحيح، والمعلوم، والذي يستفيد منه الناس هو الكلام عن خطط التنمية، عن الانفتاح، عن ضرورات الازدهار الاقتصادي وكيفيات توفره. اما الكلام «اللي يبسط» ولا عائد له، فان الشعوب تأخذ به، لكنها سرعان ما تنفض عنه وعن اصحابه عندما تكتشف انه افسد حياتها وحول اوطانها الى اليباس والجفاف.


كم كان دخل دبي، وكم قيمة المشاريع الموجودة فيها الآن؟ وكم يبلغ مردودها، وما مقدار الحركة فيها وكم يبلغ ناتجها الوطني؟ الناتج قفز 45 مليار درهم إلى 60 مليار درهم. ترى نسبة النمو هذه من اين اتت؟


لو كنا نغذي شعبنا بالكلام السياسي والهذر، ونرضعه حليب الشعر من قصائد البحتري، وابو تمام، والفرزدق، وجرير، وابو القاسم الشابي، واذا الشعب يوما اراد الحياة (...) لما كان عندنا «دبي لاند» وهذه المطارات، وهذه الحركة الناشطة بالناس، وتجارة اعادة التصدير، وكل هذا النمو الذي تشاهده.


دبي تزورها اليوم وتأتيها بعد ثلاثة اشهر فترى ان اكثر من فندق قد اقيم فيها، واكثر من مشروع ، وسترى الجديد دائما.


ما طرحناه الآن اصبح وراء ظهورنا وما بقي منه هو التنفيذ الذي يقوم على قدم وساق. وفي مراحل التنفيذ لا يوجد غير المتابعة، وما نفكر فيه يعتبر شيئا اخر في سبيله للظهور وللتنفيذ ايضا.


* سمو الشيخ محمد.. اعود بك الآن الى قضايا المقارنة واسألك: ما رأيك بمسارنا الاقتصادي الراهن في الكويت؟


** لاشك انكم في الكويت كنتم مدرسة عظيمة في البدايات. ولاشك ان المجتمع الكويتي يحتوي على طاقات انسانية مرموقة في التجارة والصناعة ومعرفة الاسواق العالمية.


وقد امتازت استثماراتكم بالرقي، لكن دعني اصدقك القول لقد استشرى بينكم الحسد، والحسد اسوأ آفة تعطل مشاريع التنمية. وأنا ألاحظ ذلك من بعيد، وأتمنى ان تتخلص الكويت، البلد صاحب الاستثمارات المهمة، والمركز المالي، من آفة الحسد. عندي احساس ان الحسد موجود عندكم، ويبدو ان ظاهرته مستشرية. الكويت بلد غني، ومهيأ، وموقعه مهم بالنسبة لجيرانه، خصوصا ونحن نعايش الآن مرحلة اعادة اعمار العراق، وهو اقرب نقطة له.


لقد ادت سرعة البت عندنا وسرعة اتخاذ القرار ان امتدت ذراعنا اليكم فنحن الآن ندير الجانب العراقي من ميناء ام قصر، وموجودون بقربكم. ووجودنا هذا يدلل على رغبة، من اعلى المستويات، بأهمية الاستفادة من خبرتنا في هذا المجال.


وأحب ان انبهك الى نقطة وهي اننا في دبي الى جانب اهتمامنا بالنمو ورفع معدلاته، وبالتوسع في الاستثمار الا اننا نتوسع ايضا في مجال التنمية البشرية، وضع خطا تحت عبارة «التنمية البشرية»... هذه التنمية اعطيها الاهمية القصوى، فعندما نفكر في مشروع فان اول شيء نعمله هو تحضير العناصر البشرية لهذا المشروع، فيتم تدريب المختارين، وحقنهم بالافكار المطلوبة واشعار هذه العناصر بأنهم شركاء في المشروع وليسوا عاملين فيه.


ومن يتبنى هذه المشاريع او يتولى امرها نضع منذ البداية انه رابح فيها وان لاخسارة امامه. ان اي انسان يتعثر عندنا او يخسر يفترض ان نتولى خسارته. ان كل المشاريع الرائدة اذا خسرت فاننا نتولى امر خسارتها ولا ندع احدا من مواطنينا يذهب الى الخسارة، بل على العكس نشجعه على الربح.


كل اموال دولة الامارات بما فيها اموال القطاع الخاص تعمل في الامارات وليس في دول اخرى، وخصوصا في دبي لانها اموال محمية نحن لانقول كلاما «يبسط» بل نعمل عملا «يبسط».


عندنا مشروع «دبي لاند» الان كلفة بنيته التحتية ثلاثة مليارات درهم وكلفته الاجمالية 18 مليار درهم وسيكون جاهزا خلال ثلاث سنوات بأموال القطاع الخاص والمستثمرين الاجانب.


وقد لقي هذا المشروع اقبالا كسائر المشاريع التي تبعته كمشروع «النخلة» وغيره من المشاريع وهنا لابد لي من كلمة فالكويت صاحبة اياد بيضاء على بلادنا، عندما كنا في البدايات، وهذه حقيقة لا ننكرها وخصوصا عندما كانت بلادكم تمتاز بخطط التنمية وبالقرارات السريعة، وصاحبة منحى آخر غير الحالي في الاقتصاد ولم يكن الحسد قد استشرى فيها كما هو الآن وعندما اسجل هذه الملاحظة فانما اسجلها بدافع الحب للكويت والغيرة عليها.


* تقول الاحصاءات انكم تستقبلون خمسة ملايين سائح ما مردود هؤلاء على الناتج الوطني العام؟


** الذي اعرفه ان السياحة ككل تشكل 26 في المئة من الناتج الوطني وهذا رقم جد مرتفع لو قارناه بمردودات السياحة على الناتج الوطني في دول العالم ولك بعد ذلك ان تتصور كيف سيكون حجم المردودات عندما سنستقبل 15 مليون سائح.


عائد النفط لا يشكل الا 8 في المئة من موازنتنا العامة واحب ان استعجل سؤالك واقول ان70 في المئة من حجم استيرادات دبي يعاد تصديره واذا رجعت الى الارقام بخصوص هذه الناحية فستجدها أرقاما فلكية لقد استوردت دبي 50 مليون ساعة وهذه سلعة من السلع ولقد اعيد تصدير 70 في المئة من الخمسين مليون ساعة والباقي اي الثلاثين في المئة ذهب الى المشترين والمترددين على دبي 50 مليون ساعة مستوردة الى مدينة حجمها السكاني لا يتعدى الـ 900 ألف نسمة رقم فلكي .. أليس كذلك؟!


* سمو الشيخ محمد.. لقد قلت في خطاب اطلاق مشروع «دبي لاند» انكم لستم بحاجة الى المستثمرين، بل المستثمرون بحاجة اليكم.. ترى الا تعتبر ذلك غرورا او انك بلغت درجة الغرور؟


** لماذا لا تقول ان كلامي هذا كان تعبيرا عن الثقة بالنفس والثقة باقتصادنا؟ ان كل الذين جاؤوا الى دبي منذ بدء النهضة والنمو لم يخرج واحد منها مفلسا في وقت نرى فيه دولا تشهر افلاس اهلها، وافلاس شركاتها، وافلاس الافراد في الشركات، هذه دبي امامك ابحث لي فيها عن شركة واحدة افلست، وعن واحد من اهلها تمت احالته الى التفليس لذلك ارجو ان لاتعتبر كلامي غرورا بل ثقة بما نقدمه للمستثمر.


المستثمر نربحه ونربح منه وهذا هو شعارنا وعندما نقول ان هذا المستثمر هو الذي يحتاج لنا فذلك لاننا نقدم له بضاعة رابحة ومحمية، ونقدم له مشاريع رابحة ومدروسة ومعتنى بها ونتحمل فوق ذلك مسئوليته فماذا تريد اكثر.


يتوقف الحوار مع سمو الشيخ محمد بن راشد ولايتوقف فاذا بلغ حدوده فانما لظروف الوقت اما هو صاحب الوقت المفتوح فظروفه محكومة لارادة ما في ذهنه وهو القائل لا تنظروا الى ما انجزناه بل الى ما نفكر بانجازه.


حوار: أحمد الجارالله

اختكم اليازي

مواضيع من نفس القسم:
رد مع اقتباس


  #2  
قديم 02-28-2015, 01:56 AM
الكندي
الكندي غير متصل
عضو
مسافر
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19110
المشاركات: 78 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

موضوع جميل اااااااااااااااااخ الله يسامحك اخرتيني عل كلية

المهم شو قصة هل مطار الجديد الي بيخلي المطار الحالي ثانوي !!!

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-28-2015, 01:56 AM
الــيــuaeـــازي
الــيــuaeـــازي غير متصل
عضو
مسافر
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19087
المشاركات: 84 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

مرحبابك يا الكندي .. وما ادري اني باخرك عن الكليه
على العموم ربي يوفقك ان شاءالله وبالنسبه لمطار دبي ننتظر ونشوف اعتقد والله اعلم انه الجديد راح يكون هو الرئيسي والحالي راح يكون الثانوي ..
عمار يا دبي

اختكم اليازي

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-28-2015, 01:56 AM
بوراكان
بوراكان غير متصل
عضو
 
معلومات العضو
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 76228
المشاركات: 8 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

ايه بس وين؟

تحياتي

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

مواقع صديقة :

سفاري للسفر و السياحة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:25 AM.


بدعم من vBulletin
الحقوق محفوظة لـ ©2000 - 2017، Jelsoft Enterprises Ltd


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1