العودة   منتدى العرب المسافرون الحقيقي > بوابات السفر الى دول جنوب و شرق آسيـــا > بوابة السفر إلى دول آسيا الأخرى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-20-2019, 09:17 AM
أبوعدنان
أبوعدنان غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 104243
المشاركات: 158 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
الجنس: ذكر
الجنس : 641732672
الدوله : الإمارات
افتراضي اوزباكســــتان



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤوال يتكرر دائماً قبل موسم الاجازات: الى اين؟ وقد نكرر السفر لنفس البلاد، وتكون الرحلة روتونية، لا جديد فيها، حتى وان عدت لها بعد عدت سنوات...
لذا: بعد تفكير قصير، وسماع روايات الاصدقاء الذين اجمعوا بعد عودتهم من اوزباكستان، ان شعبها مسالم جداً وجوها بديع واسعارها رخصية، وبدون تأشيرة للاماراتيين، ولبعض الدول عن طريق النت..
قررت التالي:
السـفر مفرداً (جولة استكشافية) لمدة اسبوع خلال شهر يونيو 2019م.
تم حجز تذكرة السفر على متن الخطوط الاوزباكستانية بحوالي 1600 درهم.
لم اجد بالمنتدى اي معلومات عن البلد، وجمعت معلومات من اصدقائي.
بدئت حجز الفنادق من بوكينج، وبما اني مسافر بروحي اكتفيت بالفنادق ذات الاربع نجوم، واسعارها تبدء من خمسون الى مائة دولار لليلة.
وان شاء الله ساوافيكم بالتفصايل اول باول.
تحياتي للجميع....


رد مع اقتباس


  #2  
قديم 05-20-2019, 04:36 PM
latifa Naf1
latifa Naf1 متصل الآن
مشرف
 
معلومات العضو
التسجيل: May 2015
العضوية: 97935
المشاركات: 4,013 [+]
بمعدل : 2.56 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مشكور اخي الفاضل و في انتضار كافة المعلومات و تقرير عن سفرتك




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-19-2019, 11:33 AM
أبوعدنان
أبوعدنان غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 104243
المشاركات: 158 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
الجنس: ذكر
الجنس : 641732672
الدوله : الإمارات
افتراضي

بعد العودة بحمد الله من رحلة سريعة لمدة اسبوع اليكم ملخص عن الرحلة:
قبل السفر باسبوع تواصلت مع صديق لديه صديق اوزباكستاني وطلبت منه حجز تذاكر القطار السريع على النحو التالي:


صباح ثاني يوم وصول: من طشقند الى بخارة بعدها بليلتان من بخارة الى سمرقند وبعدها بليلتان من سمرقند الى طشقند..
وهذه كانت الغلطة الاولى، حيث حجز مواعيد القطارات لم يكن موفق ابداً..
على اي حال حجزت الفنادق عن طريق بوكينج دوت كوم.. ليلة في طشقند وليلتان في بخارة واخريات في سمرقند، وتركت اخر ليلتان في العاصمة طشقند، ان اعجبني الفندق اعيد الحجز به او اختار غيره... وهذه كانت الغلطة الثانية..



السفر من مطار الشارقة على متن الخطوط الاوزباكستانية، طيران جيد ويقدم وجبة ومشروبات، اخترت مطار الشارقة لسرعة انهاء اجراءاته، علماً بان الطيران الاوزباكستاني يطير من من دبي ايضاً..


قبل السفر وصلتني رسالة من فندق ميراج الذي حجزت فيه اول ليلة بطشقند، يسئلوني ان كنت اريد توصيل من المطار للفندق، رديت عليهم بكام سعر التوصيل فقالوا بعشرة دولار، فرأيت انه مبلغ بسيط فوافقت، الغلطة الثالثة

وصلت مطار طشقند حوالي الساعة الثانية عشر ظهراً بتوقيتهم وتمت اجراءات الدخول سريعة وعند استلام الشنط سئلت عن مكان تبديل العملة فاخبروني خلف كونتر الجوازات على اليسار، وذهبت الى مكان تبديل العملة وكان الدولار يساوي (8480) ثمانية الاف واربعمائة وثمانون سوم.
طلبت من الموظفة ان تبدل 300 دولار، ولكنها رفضت وسئلتني كام يوم ستكون في اوزباكستان فاجبتها اسبوع، فقالت لي مائتان كافيين جداً...
فذهبت جهت اليمين لبنك اخر يبدل وبدلت بنفس السعر مائة دولار اخرى..
استلمت الشنطة وخرجت وجدت السائق حامل يافطة باسمي وذهبت معه في اقل من عشر دقائق للفندق، وعلمت من السائقين ان الاجرة المطلوبة من المطار لهذا الفندق فقط خمسة دولارات..


الباقية تأتي..


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-24-2019, 09:14 AM
أبوعدنان
أبوعدنان غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 104243
المشاركات: 158 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
الجنس: ذكر
الجنس : 641732672
الدوله : الإمارات
افتراضي

وصلت الفندق في طشقند وتفاجئت بانه ــ كمعظم فنادق اوزباكستان ـــ هو ريست هاوس، والريست هوس يفرق عن الفندق باشياء كثيرة، ويقع بالقرب من المطار، وسط منطقة سكنية معظمها فلل وهادئة، ولكنه بعيد عن وسط المدينة، وعلمت بعد ذلك بانه مع الانفتاح وبدء تدفق السياحة على البلاد، بدء المستثمرون في شراء البيوت والفلل وتحويلها الى نزل او ريست هوس، او فندق..

استلمت الغرفة وكانت نظيفة جداً وبالطابق الاول، ولايوجد بها صندوق امانات (خزنة) ولا هاتف، فان اردت اي شئ من موظف الاستقبال (الوحيد في المكان) عليك نزول الدرج والبحث عنه، ومجملاً جميع العاملين في مثل هذه الاماكن يجيدون التحدث باللغة الانجليزية ويمكن الاعتماد عليهم في النصح وسؤوالهم كاين افضل مطعم، ويطلبون لك تاكسي (مثل اوبر وكريم، ويحددون له المكان وتعرف منهم كام قيمة الاجرة قبل ان تذهب، وغالياً مايكون ارخص من ان تذهب بنفسك للشارع..
تواصلت عبر الوتساب مع عبدالله صديق صديقي والذي حجز لي تذاكر القطارات، لكي استلمها منه في الفندق، وارسلت له الموقع، والى بعد المغرب لم يحضر واخيراً وصل في التاسعة مساءاً، وعلمت ان القطار سيتحرك غداً في السابعة صباحاً، التذاكر كانت طشقند بخارة درجة في اي بي ـ بخارة سمرقند الدرجة الاولى ـ سمرقند طشقند الدرجة الاولى، بقيمة 72 دولار، اذاً علي ان استيقظ الخامسة واتحرك السادسة..
طلبت من عبدالله ان يوصلني لاقرب مطعم للعشاء، بعد ان علمت بان جميع المحلات والمطاعم تغلق الساعة الحادية عشر ليلاً، وبالفعل اوصلني لمطعم قريب وانصرف بحجة انشغاله، اعتبر المطعم خمس نجوم، وكانت بشورت وتيشرت وقفت امام مدخل المطعم وشعرت بالحرج، فمثل هذه المطاعم الدخول اليها وخاصة في العشاء يكون باللبس الرسمي او الكاجوال، وليس الشورت، اخبرت موظف الاستقبال بانني لا ارتدي لبس يليق بالمكان، وكانت مفاجأة رده بان المكان يتشرف بوجودي باي حال،، وطلبت العشاء (يسمون الشوربة شوربة مثلنا، وتكون عبارة عن قطع لحم مسلوقة ببهارات وبدون اي اضافات اخرى، واحياناً قطع صغيرة من البطاطس) وسلطة خضراء واستيك مشاوي وخبز، وعصير طازج وبعد الاكل شاي، وكان الحساب حوالي 20 دولار..
كان المطعم قريب من الفندق وفضلت العودة للفندق مشياً، حتى ان وصلت انام لاستيقظ الساعة الخامسة،،
اختلف علي الامر في العودة فدخلت شارع خطء وبدأت المعانة في العودة، سئلت احد الاشخاص بالطريق عن مكان الفندق ووقف اثنان اخران يجيدون التحدث بالانجليزي، وبحثوا عنه في جوجل، وهو غير معروف لكونه ريست هاوس جديد فاتصلوا بالفندق وعرف منهم مكانه، واخبرني احدهم بانه يقطن في فندق قريب منه، ومشيت معه حوالي ربع ساعة الى ان وصلنا لفندق مشابه، وسئل صاحبة الفندق، عن مكانه واعطاها البطاقة، فاسطحبتني وابنتها اللتان لا يتكلامان ولا كلمة انجليزي، حوالي ثلث ساعة مشي، ابنتها التي كانت في العاشرة من عمرها تقريباً جرت ودخلت فيلا فهمت انه منزلهم، وعادت مسرعة ومعها مجموعة من المشمش والبرقوق واعطوني اياه واكلوا هم ايضاً منه، وفهمت انها اشارة منهم بان ذلك امن ولاتخف منه، الى ان وقفتا امام فندقي واشارة اليه واعطوني كرت الفندق وشكرتهم (رحمات تعني شكراً) ووقفت مزهول وهم رادون كل هذه المسافة....
وصلت الفندق وقد قررت ان اشتري شريحة موبايل يكون بها انترنيت واوفر كل هذه المشقة، طلبت من موظف الاستقبال ان يوقظني الساعة الخامسة صباحاً، والحمد لله لم اعتمد عليه، والا ما سافرت، واعتمدت كعادتي على ساعتي البيلوجية، واستيقظت في الموعد واعددت شنطتي وتجهذت للسفر وعندما نذلت لم اجد موظف الاستقبال وباب الفندق مغلق وبحثت عنه فوجدته نائم في احد الغرف، وايقظته وطلبت منه احضار سيارة اجرة لتوصيلي لمحطة القطار، عرض علي اعداد فطار، حيث لي وجبة افطار، شكرته وفعلاً حضر السائق خلال دقائق قليلة، وخلال خمس دقائق كنت امام محطة القطار والاجرة كانت ثمانية سوم حوالي دولار واحد، والدخول بالتذكرة وجواز السفر، وتفاجئت باني وصلت محطة قطار خطء حيث يوجد ثلاثة محطات قطار في طشقند...
الغريب والذي لا يحدث في اي بلد في العالم، بان احد موظفي الاستقبال بمحطة القطار اخذني الى موقف السيارة وطلب من تاكسي ان يوصلني الى المحطة الصحيحة، والاغرب انه ركب معي السيارة، وخلال عشر دقائق اخرى وصلت وشكرت الموظف وكانت نفس قيمة الاجرة، وانهيت اجراءات التفتيش وركبنا القطار قبل اقلاعه بحوالي ربع ساعة، واستغرقت الرحلة بالقطار السريع حوالي 4 ساعات الى بخارة....


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-30-2019, 10:18 AM
أبوعدنان
أبوعدنان غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 104243
المشاركات: 158 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
الجنس: ذكر
الجنس : 641732672
الدوله : الإمارات
افتراضي

كانت رحلتي بالقطار بدرجة vip والخدمة ممتازة والمقعد مريح جداً، وبالقطار عربة واحدة vip وبالعربة حوالي عشرين مقعد فقط، لذك باقي الرحلات كانت بالدرجة الاولى، وهي لا تفرق كثيراً..
وصلت بخارة واخذت تاكسي من محطة القطار الى الفندق، وكان الحجز بفندق Guzal & Guli Boutique hotel الفندق يبعد عن الشارع العام الرئيسي بحوالي ثمانين خطوة، بداية الامر شعر بتراجع والغاء الحجز، الى ان قابلت صاحبة الفندق ورأيت الغرفة واعجبتني، نظيفة ومريحة جداً والفندق جديد، وسعره ممتاز الليلة حوالي 55 دولار، وكان الحجز لمدة ليلتان، موقعه جداً ممتاز يمين السوق القديم ومكان الزيارات، يسار المدينة الجديدة.
استلمت الغرفة وسئلت جولي عن اقرب مكتب اتصالات، وذهبت واشتريت شريحة بطاقة موبايل لمدة اسبوع بباقة نت بحوالي 8 دولار، واكتشفت انها ايضاً ضعيفة جداً، ولكنها فادتني كثيراً في التحرك والتجوال داخل البلاد..
فطار الفندق ممتاز، ويحاولون اسعاد النزلاء وتلبية طلباتهم، اليوم الثاني ذهبت الى المدينة القديمة وتناولت الغداء بمطعم بخارة القديم، وهو مطعم جيد واكله ممتاز..
اليوم الثاني كان موعد القطار في العصر، وصاحبة الفندق لم تطلب مني اي زيادة لتاخير الخروج، وطلبت احضار تاكسي وحضر وذهبت لمحطة القطار متجه الى سمرقند.


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-07-2019, 02:52 PM
BluePrince
BluePrince غير متصل
عضو
 
معلومات العضو
التسجيل: Jul 2019
العضوية: 116141
المشاركات: 1 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

ابو عندن

كل الود والامتنان على التقرير الرائع، متابع معاك

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-15-2019, 10:15 AM
أبوعدنان
أبوعدنان غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 104243
المشاركات: 158 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
الجنس: ذكر
الجنس : 641732672
الدوله : الإمارات
افتراضي

الى سمرقند
سمرقند اكبر من بخارة وبها مزارات اثرية كثيرة ودخول مثل هذه الاماكن برسوم (حوالي ثلاثة دولارات ونصف).
دائماً يكون اليوم الاول من الوصول راحة وتفقد ما حول الفندق، واليوم الثاني جولة في المدينة حسب الاماكن التي يرشحها موظفي الفندق.
كان السكن بفندق بلاتان عن طريق بوكينج وهو مصنف اربع نجوم، وله تقييم ممتاز 9.3، وملحق به من الخارج مطعم بنفس الاسم، وهو كمعظم فنادق البلد كان قصر وحول الى فندق، لست ادري كيف صنف اربع نجوم وهو ليس به حمام سباحة ولا اسنسير (ابسط مايتتطلب لتصنيف اربعة نجوم).
صباح اليوم الثاني دخلت المطعم للفطار وهم يجهزون الافطار حسب النزلاء لكل نزيل طاولة، ولم يكن غيري وطاولة اخرى عليها عائلة مكونة من ثلاثة اشخاص، وبمجرد ان دخلت المطعم الفاصل بينه وبين الفندق حديقة صغيرة اخبروني بمكان طاولتي وكان عليها المقبلات مثل الفواكة (برقوق ومشمش وزبيب) ثم يسئلون ماذا تريد ان تفطر او كيفية اعداد البيض.
انتهيت من الفطار وذهبت الى المدينة القديمة وزرت مقبرة امير لانك والمدارس والجوامع القريبة منه وجميعها اثرية..
المطاعم تكاد تكون نفس الشكل والاسعار وتتميز سمرقند بخبزها ومعجاناتها..
الا ان مطعم الفندق الذي يحمل اسم الفندق وعلى الشارع العام قد يكون اغلى مطعم في سمرقند ومبالغ في اسعاره..
لم يكن في الفندق سكان غيري واسرة اخرى، وطلبت من الاستقبال ان يكون خروجي من الفندق متاخر، ولاي ساعة ممكن ان يكون خروج متاخر؟ حيث ان موعد قطار عودتي الى طشقند الساعة السابعة، فكانت اجابتهم بان موعد الخروج الثانية عشر، فكان ردي بان جميع فنادق العالم لديهم خروج متاخر حتى الساعة الرابعة عصرا! فاخبروني بانهم سيسئلون الادارة ويردون علي، وجاني الرد بالموافق على اخرج الساعة السادسة، ولكن علي ان دفع ايجار نصف يوم،، رفضت العرض وسلمتهم الغرفة الساعة الثانية عشر وتركت لديهم الشنطة وذهب في جولة للمدينة وتناولت الغداء وعدت للفندق وظلبت سيارة لمحطة القطار بحوالي ثلاثة دولارات..
ذهبت لمحطة القطار قبل موعد القطار بحوالي ساعة ونصف، وقابلت نفس المجموعة الانجليزية خمس عائلات قد حضروا معي في نفس القطار، وتبادلنا اطراف الحديث وانطباعاتنا عن المدينة..


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-15-2019, 10:37 AM
أبوعدنان
أبوعدنان غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 104243
المشاركات: 158 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
الجنس: ذكر
الجنس : 641732672
الدوله : الإمارات
افتراضي

العودة الى طشقند



لا اجيد البكاء على اللبن المسكوب، ولاندب الحظ، هذا ما جعلني اتمالك اعصابي لاسوء موقف مررت به في اوزباكستان...
وصل القطار طشقند التاسعة ليلاً، وكنت قد اتصلت بالفندق الذي سكنت فيه سابقاً وطلبت منهم حجز نفس الغرفة التي قضيت فيها اول ليلة، ووافقوا على ذلك، وتم الحجز ليلتان، ركبت التاكسي ووصلت الفندق واخبرني موظف الاستقبال بان الفندق كامل العدد ولا يوجد به اي غرفة خالية..
وطلب مني انتظار صاحبة الفندق، وحضرت صاحبة الفندق بعد حوالي ربع ساعة وانا احاول اقنعهم باتصالي وحجزي، ولكن لا جدوى، وقالي لي ان لديها فندق اخر قريب وارخص من هذا، واخذتني بسيارتها الى فندق اخر، كئيب جداً وغرفه بدون نوافذ. دخلت على بوكينج دوتكوم، وبدأت ابحث على فندق قريب، كان الوقت يمر سريعاً وانا متعب بعد يوم شاق وسفر، فحجزت في فندق سيتي بالاس، وهو فندق خمس نجوم وفي وسط المدينة الليلة بحوالي مائة دولار، وطلبت منهم احضار تاكسي، وذهبت الى الفندق ورأى موظف الاستقبال الشر في عيني، واخبرته ان لم تعجبني الغرفة او موقعها او اطلالتها سوف الغي الحجز واكمل البحث عن فندق اخر، وكان بجوارة حياة ريجنسي، فاعطاني غرفة جيدة، استلمتها وخلدت للنوم، واستيقذت لتناول الافطار، وكان ممتاز، بوفية متنوع لكافة الازواق..
مقابل الفندق على بعد حوالي ابعمائة متر، بزار ذهبت اليه مشي، واشتريت منه زبيب ومكسرات محلية وفواكة، وعدت الى الفندق، وفي المساء ذهبت لمطعم تركي قريب من الفندق تناولت العشاء، وكانت رحلة العودة فجر اليوم الثاني من وصولي ففضلت ان انام مباكراً حتى استيقظ مبكرا، وكعادتي لا اترتب الشنطة الا في اخر لحظة..
طلبت من الاستقبال سيارة توصلني المطار، وكانت تقف امام الباب، اوصلني المطار في اقل من عشر دقائق واخذ عشرة دولارات..


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-15-2019, 10:50 AM
أبوعدنان
أبوعدنان غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 104243
المشاركات: 158 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
الجنس: ذكر
الجنس : 641732672
الدوله : الإمارات
افتراضي

المغادرة ومطار طشقند



قبل سفري قرأت بانهم يطلبون اثبات اماكن الاقامة ويجب التخلص من عملتهم (السوم) والا ستصادر.. وبالفعل طلبت من كل مكان سكنت فيه اثبات اقامتي لديهم واعطوني كرت الفندق مختوم بتواريخ اقامتي..
عند الميزان طلب مني موطف الطيران ختم خروجي من الامارات، وشرحت له باننا لانختم الجوازات ولدينا البوابة الالكترونية، فحولني لمكتب بجواره مكتوب عليه الجوازات، وبدئوا يفحصي جواز سفري صفحة صحفة، وعندما سئلتهم عن ماذا تبحثون ولم يجني احد، ولست ادري هل لعدم فهمهم سؤوالي ام ماذا، برفعت صوتي لكي افهم ما المطلوب، فحضر لي احد المسؤولين وهو مبتسم وقال لي: اهدء انها مجرد اجراءات لكي يعرفوا تاريخ دخولك، فقلت له اني قلق جداً فلم يسئلني موظف الطيران اين تريد ان تجلس، ولا ادري اين وضعني في الطائرة، فسئلني اين تريد ان تجلس؟ فاخبرته بجوار الشباك وقريب من السائق... فابتسم واخبر الموظف بذلك، وبدل البوردنج.. واخيراً عثروا على ختم الدخول واستلمت جوازي منهم وذهبت لانهاء اجراءات السفر وختم الخروج، ولم يسئلني احد اين سكنت او كام معك من السوم، وركبت الطائرة بجوار الشباك الذي لا افضله، وللان لست ادري لماذا طلبت ان اجلس في هذا المكان، ومكاني المفضل هو الممر...
وصلت بحمد الله مطار الشارقة...


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-15-2019, 11:17 AM
أبوعدنان
أبوعدنان غير متصل
عضو
مسافر متميز
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2016
العضوية: 104243
المشاركات: 158 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
الجنس: ذكر
الجنس : 641732672
الدوله : الإمارات
افتراضي

خلاصة الرحلة


اوزباكستان دولة حديثة العهد بالسياحة، ولكنها تخطوا نحو الجذب السياحي.


بلد قديمة لها تاريخ عريق، وسياحتها سياحة اثرية، فمن يبحث عن الوديان والشلالات او المناظر الطبيعية، عليه تغيير وجهته.


هي بلد اسلامية، وان بدت متحضرة، فالسمة الغالبة على اهلها الاسلام، ويجب على الزائر احترام ذلك، فمن تساعدك او تتحدث معك لا تريد منك شئ غير خدمتك، ولا يعني ذلك انها منحرفة...


اهل البلد من اطيب الشعوب، فهم شعب ودود وخدوم، يريدون مساعدة الغريب حتى وان لم يعرفوا لغته.


يفضل زيادة عدد الليالي في كل مدينة عن ليلتان حتى تكون الرحلة شاملة ومريحة.


بعد عودتي سئلني اصدقائي عن الزواج هناك، واستفسروا عما يقال او يكتب في المواقع، بان الزواج هناك بمائة دولار!!! لم يصادفني هذا الشيئ، ولم اسئل عنه، ولكنه يبدوا لي مبالغ فيه، او قد يكون في قرى او مدن لم ازورها.



تمنياتي للجميع برحلات سعيدة وموفقة...


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

مواقع صديقة :

سفاري للسفر و السياحة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:56 PM.


بدعم من vBulletin
الحقوق محفوظة لـ ©2000 - 2019، Jelsoft Enterprises Ltd


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1