العودة   منتدى العرب المسافرون الحقيقي > البوابات العامه > بوابة البعثات التعليمية والدراسية في الخارج


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-30-2016, 08:06 PM
فاطمة
فاطمة غير متصل
مشرفة بوابة المغرب
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2015
العضوية: 96454
المشاركات: 7,163 [+]
بمعدل : 9.58 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي التحضير للدراسات العليا في كندا



يتضمن الإعداد لرحلة الدراسات العليا تدابير تستهدف كلاً من الجانبين الأكاديمي والشخصي.


في الجانب الأكاديمي

ينبغي على الطالب الأجنبي الذي يخطط للانتساب إلى برنامج للدراسات العليا في كندا أن يبدأ جهوده مبكراً، فعادة ما يكون التنافس على شغل المقاعد في هذه البرامج شديداً.

لعل من أولى الخطوات الواجبة على هذه الطريق، إجراء مسح مستفيض للخيارات المتاحة أمامك من برامج ومعاهد. وستجد بهذا الصدد أن المعاهد العليا للخريجين grad schools الكندية توفر طائفة بالغة التنوع من البرامج والتخصصات والعناوين البحثية. وعليك بالتالي أن تأخذ وقتك في التمعن بهذه الخيارات، والأخذ بأكثرها ملائمة لميولك الشخصية وأمكانياتك وخططك المستقبلية، وكذلك أكثرها تلبية للاحتياجات التنموية لبلادك ومجتمعك. وعند تقييمك لأي من هذه الخيارات، عليك أن تتحرى خلفية المشرف الأكاديمي الذي سيرافقك على مدى رحلة الدراسة، بما في ذلك سجله الأكاديمي والبحثي، وسمعته الشخصية وغيرها من الاعتبارات التي من شأنها أن تؤثر على مستوى إنجازك في البرنامج. وليس من النادر أن تتأثر خيارات طلبة الدراسات العليا بشكل حاسم بشخصية المشرف، فنجدهم يُعرِضون عن تخصص يشدهم ليأخذوا بآخر أقل جاذبية بالنسبة لهم، لمجرد عدم ارتياحهم لشخصية المشرف على التخصص الأول، أو ميلهم للمشرف على التخصص الثاني. وكما يقال: الرفيق قبل الطريق، والجار قبل الدار!
عليك في هذه المرحلة أيضاً، أن تتأكد بأن المواد التي درستها في المرحلة الجامعية الأولى، والدرجات التي حصلت عليها تؤهلك للالتحاق بالبرنامج الذي وقع اختيارك عليه. ستجد أن معظم برامج الدراسات العليا في كندا تتطلب حداً أدنى من الدرجات(GPA) ، يختلف من حالة لأخرى.
تتطلب برامج الدراسات العليا من الطلبة الأجانب الإلمام بقدر كاف باللغة التي سيدرسون بها (الإنكليزية أو الفرنسية). ومع أن امتحان توفل TOEFL مقبول على نطاق واسع، فإن معظم المعاهد العليا للخريجين تقبل بامتحانات أخرى أيضاً، مثل IELTS وTOEIC، كما أن ثمة امتحانات خاصة بكل معهد على حدة. ما عليك إلا أن تستفسر مباشرة من المعهد أو تستطلع موقعه على الإنترنت لحصر هذه المتطلبات بدقة. أما فيما يخص المعاهد الناطقة بالفرنسية، فليس ثمة اختبارات قياسية معترف بها على نطاق واسع كما الحال مع الإنكليزية. بل تعمد الجامعات إلى تقييم حالة كل طالب على حدة، أو تتطلب منه اجتياز اختباراتها الخاصة بها.
لعل من أكثر مصادر المعلومات شمولاً ودقة وموثوقية للتخطيط لرحلة الدراسة "كُتيّب الطالب" student handbook الخاص بالمعهد أو الجامعة. فهو يحتوي على كل ما تحتاجه من معلومات ومواقيت هامة، بما في ذلك مسألة الاعتراف بمؤهلاتك الدراسية السابقة. يمكن طلب النسخ الورقية من هذه الكتيبات من مكاتب التسجيل والقبول، أو استنزالها عبر الإنترنت بهيئة PDF أو غيرها. ومنها يمكنك معرفة الأوراق والوثائق المطلوبة، مثل كشف العلامات transcripts التي نلتها في دراستك السابقة، نتائج اختبارات اللغة، رسائل توصية، مقالة شخصية personal essay وغيرها. وعليك في هذه المرحلة تحضير وترتيب كل هذه الوثائق والأوراق استعداداً لخطوتك التالية في التقدم بطلب انتسابك إلى المعهد والبرنامج الذي وقع اختيارك عليها.

في الجانب الشخصي

بالإضافة إلى استعداداتك في الجانب الأكاديمي، ثمة أمور كثيرة يمكنك القيام بها قبل مغادرتك بلدك على المستوى الشخصي استعداداً لرحلة دراساتك العليا.

أولى هذه الاستعدادات تتعلق باللغة التي ستدرس بها في كندا (الإنكليزية أو الفرنسية). لا يمكنك تعلم لغة أجنبية ما بين عشية وضحاها، بل إن ذلك يحتاج لوقت طويل من التدريب والممارسة. يمكنك استغلال الفترة السابقة لسفرك إلى كندا بتكثيف ممارستك للغة التي ستدرس بها، كأن تقرأ الصحف والكتب بتلك اللغة، أو تتابع البرامج الإذاعية والتلفزيونية والأفلام السينمائية الناطقة بها، أو تحاول التحادث مع أشخاص ناطقين بها. حاول التركيز ما أمكن على موضوعات قريبة من موضوع دراستك. لا تشعر بالحرج أو بعدم الجدوى، من المؤكد أنك ستحرز بعض التقدم حتى لو لم تلحظ ذلك في البداية.
عادة ما تُعير لجان القبول إلى الدراسات العليا في كندا، قدراً من الاهتمام بالخصال الشخصية للطالب المرشح خارج السياق الأكاديمي. يمكنك اكتساب بعض النقاط بهذا الصدد من خلال الانتساب إلى النوادي الاجتماعية أو الرياضية، أو المشاركة في النشاطات التطوعية والخيرية، بصرف النظر عما إذا كان لذلك علاقة بتخصصك. هذه طريقة فعالة لإقناع اللجنة بسجاياك الإخلاقية، وخصالك القيادية، وتحليك بروح المسؤولية الاجتماعية والمبادرة.
حاول الانخراط في أي عمل على صلة بتخصصك، سواء كان مأجوراً أم تطوعياً، فهذه التجربة تضاف إلى رصيدك الشخصي.
طور شبكة علاقاتك المهنية والأكاديمية ضمن محيطك الحالي، فخلال دراستك العليا ستحتاج إلى بناء وتطوير مثل هذه العلاقات مع أساتذتك والمشرفين عليك ومع زملائك. كما أنك ستحتاج قريباً إلى من يكتب لك رسائل توصية من بين الأشخاص الذي تعرفوا عليك وعملوا معك عن قرب.
حاول الاتصال بالطلبة العرب والأجانب ممن يدرسون حالياً في المعهد، واستفسر منهم حول القضايا التي تشغل بالك، بغية الاستفادة من تجاربهم. كما يمكنك طلب عناوين الطلبة الأجانب الآخرين من مكتب الطلبة الأجانب في الجامعة التي أنت بصددها.


مواضيع من نفس القسم:
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-30-2016, 08:07 PM
latifa Naf1
latifa Naf1 غير متصل
مشرفة البوابة السياحية
 
معلومات العضو
التسجيل: May 2015
العضوية: 97935
المشاركات: 2,402 [+]
بمعدل : 3.50 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

يعطيك العافية ع الطرح




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-30-2016, 10:13 PM
فاطمة
فاطمة غير متصل
مشرفة بوابة المغرب
 
معلومات العضو
التسجيل: Mar 2015
العضوية: 96454
المشاركات: 7,163 [+]
بمعدل : 9.58 يوميا
اخر زياره : [+]
افتراضي

شكراااااااااا لمرورك العطر

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع

مواقع صديقة :

سفاري للسفر و السياحة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:29 AM.


بدعم من vBulletin
الحقوق محفوظة لـ ©2000 - 2017، Jelsoft Enterprises Ltd


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1